منتـــــــــــــــــــدى الــنضــــــــــال الـفلســـطـــــــيـني
مرحبا بك في منتدى النضال الفلسطيني

لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من الاخبار العربية والدولية ساعه بساعه, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.


أخبـــــــــــــــــــار فــلـسطــــــــــــــــين والنـــــــــــــــــــضال
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
(لا يهمني متى أو أين أموت,لكن همي الوحيد أن لا ينام البرجوازيين بكل ثقلهم فوق أجساد أطفال الفقراء والمعذبين, وأن لا يغفو العالم بكل ثقله على جماجم البائسين والكادحين)
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مجدلاني: الحل السياسي بسوريا سيعيد الاعتبار لاولوية القضية الفلسطينية
السبت 19 ديسمبر 2015, 3:02 pm من طرف montaser

» النضال الشعبي تدين قتل الشابين احمد جحاجحة وحكمت حمدان
الخميس 17 ديسمبر 2015, 3:19 pm من طرف montaser

»  جبهة النضال برفح تلتقي بقيادة حركة حماس بمناسبة ذكرى انطلاقتها
الخميس 17 ديسمبر 2015, 3:15 pm من طرف montaser

» وفد من النضال يهنيء الرفاق في الشعبية بذكرى الانطلاقة
السبت 12 ديسمبر 2015, 3:40 pm من طرف montaser

» النضال الشعبي تدين اقتحام الاحتلال لمكاتب فصائل المنظمة بجنين
السبت 12 ديسمبر 2015, 3:35 pm من طرف montaser

» النضال الشعبي تشارك الشعبية بذكرى انطلاقتها بمخيم جرمانا
السبت 12 ديسمبر 2015, 3:25 pm من طرف montaser

» النضال الشعبي تهنئة الشعبية بمناسبة انطلاقتها في البارد
الجمعة 11 ديسمبر 2015, 7:16 pm من طرف montaser

» د.مجدلاني يستقبل القنصل الايطالي لويجي ماتيرلو
الجمعة 11 ديسمبر 2015, 2:38 pm من طرف montaser

» د.مجدلاني يلتقي السفير الصيني لدى فلسطين
الثلاثاء 08 ديسمبر 2015, 7:31 pm من طرف montaser

» النضال الشعبي في سورية تستقبل وفد اللجنة التحضيرية للمهندسين الفلسطينيين
الثلاثاء 08 ديسمبر 2015, 7:26 pm من طرف montaser

» النضال الشعبي تدين الحكم الصادر بحق النائب جرار
الثلاثاء 08 ديسمبر 2015, 7:23 pm من طرف montaser

» لنضال الشعبي تعقد اجتماعا لفرع المخيمات ولنضال الطلبة وتشارك بندوة حول “الهبة الجماهيرية
السبت 05 ديسمبر 2015, 2:37 pm من طرف montaser

» د. مجدلاني يلتقي رئيس ديوان وزير الخارجية البلجيكية
السبت 05 ديسمبر 2015, 7:46 am من طرف montaser

» د. مجدلاني يلتقي وفد قيادات شابه من الشرق الاوسط بحضور نواب في البرلمان الاوروبي في بروكسل
الجمعة 04 ديسمبر 2015, 8:11 am من طرف montaser

» جبهة النضال الشعبي تنعي القائد الوطني الكبير عضو مكتبها السياسي اللواء خالد شعبان
الجمعة 11 أبريل 2014, 6:24 pm من طرف montaser

» العطاونة يؤكد أهمية الالتزام بمبادئ الإجماع الوطني
الأربعاء 28 أغسطس 2013, 5:27 pm من طرف محمد العرجا

» شباب النضال برفح ينظم دورة تدريبية بعنوان ( إعداد قيادة شابة )
الإثنين 08 أبريل 2013, 12:18 am من طرف محمد العرجا

» خلال اجتماعه الدوري : شباب النضال برفح يبحث استعداداته لإحياء ذكرى يوم الأسير الفلسطيني
الجمعة 05 أبريل 2013, 11:54 pm من طرف محمد العرجا

» شباب النضال في قطاع غزة ينعى شهيد الحركة الأسيرة اللواء\ ميسرة أبو حمدية
الأربعاء 03 أبريل 2013, 12:35 am من طرف محمد العرجا

»  شباب النضال بقطاع غزة يهنئ المرأة الفلسطينية بيوم المرأة العالمي
الأحد 10 مارس 2013, 11:35 pm من طرف محمد العرجا

»  النضال الشعبي مخيم نور شمس :سياسة تقليص الخدمات للاجئين الفلسطينيين تنذر بمخاطر
الأحد 10 مارس 2013, 11:34 pm من طرف محمد العرجا

» د. مجدلاني يلتقي ممثل اليابان ويؤكد دولة فلسطين تسعى لسلام حقيقي وشامل في المنطقة
الأحد 10 مارس 2013, 11:32 pm من طرف محمد العرجا

» وفد من النضال الشعبي يقدم العزاء بوفاة النقابي خالد عبد الغني
الأحد 10 مارس 2013, 11:31 pm من طرف محمد العرجا

» شباب النضال بقطاع غزة يعقد اجتماعه الدوري لمناقشة القضايا الشبابية
الأحد 10 مارس 2013, 12:11 am من طرف محمد العرجا

» شباب النضال بقطاع غزة يدعو الشباب الفلسطيني لتحديث بياناتهم بالسجل الانتخابي
الإثنين 11 فبراير 2013, 12:07 am من طرف محمد العرجا

»  شباب النضال بقطاع غزة يدعو المجتمع الدولي إلى حماية أسرانا في سجون الاحتلال
الإثنين 04 فبراير 2013, 11:41 pm من طرف محمد العرجا

» شباب النضال بقطاع غزة يهنئ موقع دنيا الوطن لحصوله على المركز الأول في فلسطين
الإثنين 04 فبراير 2013, 11:39 pm من طرف محمد العرجا

»  النضال الشعبي برفح تعقد اجتماع موسع لقيادة الفرع و للهيئات التنظيمية والنقابية
الإثنين 04 فبراير 2013, 10:50 pm من طرف محمد العرجا

»  النضال الشعبي تنعى المناضل التقدمي الرفيق نمر مرقس
الإثنين 04 فبراير 2013, 10:49 pm من طرف محمد العرجا

»  النضال الشعبي تنعى المناضل التقدمي الرفيق نمر مرقس
الإثنين 04 فبراير 2013, 10:47 pm من طرف محمد العرجا

انت الزائر

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 مجدلاني: الحل السياسي بسوريا سيعيد الاعتبار لاولوية القضية الفلسطينية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
montaser
المديـــر
المديـــر
avatar

عدد المساهمات : 2538
تاريخ التسجيل : 26/11/2009
الموقع : الادارة

مُساهمةموضوع: مجدلاني: الحل السياسي بسوريا سيعيد الاعتبار لاولوية القضية الفلسطينية   السبت 19 ديسمبر 2015, 3:02 pm

مجدلاني: الحل السياسي بسوريا سيعيد الاعتبار لاولوية القضية الفلسطينية


أكد عضو اللجنة التنفيذية لـ"منظّمة التحرير الفلسطينية" وأمين عام "جبهة النضال الشعبي الفلسطيني"، أحمد مجدلاني أنّ "زيارته إلى سوريا موفداً من الرئيس الفلسطيني محمود عباس والقيادة الفلسطينية تأتي في سياق التواصل السياسي ما بين القيادتين الفلسطينية والسورية، خاصة في ظل التطوّرات السياسية الراهنة والمتسرّعة، سواء على المسار الفلسطيني وانسداد أفق العملية السياسية، وانفتاح أفق جديد أمام تطوّرات وإجراءات يمكن أن تقدم عليها القيادة الفلسطينية في ضوء انسداد هذا الأفق، وفي ضوء الانحياز الأميركي، ونحن لا ننسى أنّ هناك ميلاً متزايداً نحو إعطاء الأولوية لمكافحة الإرهاب على حساب إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة، واعتبار أنّ القضية الفلسطينية من الممكن تأجيلها، وإنهاء الاحتلال ليس أولوية في المرحلة الراهنة".

وشدّد مجدلاني في حديث صحفي على أنّه "في تأكيدنا وسعينا السياسي أنّ الحل السياسي في سوريا، والحل السياسي السلمي الذي يحفظ وحدة وأراضي سوريا، من شأنه أيضاً أنْ يُعيد الاعتبار للقضية الفلسطينية، كقضية ذات أولوية، ونحن أيضاً نؤكد في مسعانا السياسي أنّ الانتصار على الإرهاب ومكافحته لا يمكن أنْ يتم، ولا يمكن أنْ ينجح، من دون إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة، واستمرار الاحتلال من شأنه أنْ يغذّي كل أشكال التطرّف والإرهاب في المنطقة والعالم".

وأشار مجدلاني إلى أنّه "تم البحث في ما يتعلق بالتطوّرات الجارية في سوريا، في إطار المصالحات والتسويات التي تقوم بها القيادة السورية بالتعاون والتنسيق مع مكتب الوسيط "الأمم المتحدة" دي ميستورا، خاصة في منطقة جنوب دمشق، وأثّر ذلك وانعكاسها الإيجابي على مخيّم اليرموك، ولذلك تم التأكيد من جانبنا، والتباحث مع القيادة السورية على أنّ الفلسطينيين والقيادة الفلسطينية يؤيّدون ويدعمون أي جهد للقيادة السورية، ويعتبرون هذا الجهد يشكّل خطوات ملموسة بشأن إنهاء الأزمة الداخلية السورية، وتم التأكيد على أنّ القيادة الفلسطينية، ترى أنّ إخلاء السلاح، وانسحاب المسلّحين من هذه المنطقة، ينبغي أنْ يؤديا بالضرورة إلى إخلاء مخيّم اليرموك من السلاح والمسلحين، وعدم وجود أي سلاح آخر غير سلاح السلطة الشرعية الرسمية السورية، التي ينبغي أنْ تبسط نفوذها وأنْ تمارس صلاحياتها ومسؤولياتها، وأكدنا للأشقاء في سوريا أنّه من الضروري أنْ تؤدي هذه المحاولات إلى توفير كل المقوّمات الضرورية لعودة آمنة لكل مَنْ اضطر إلى اللجوء والنزوح من مخيم اليرموك داخل الأراضي السورية وغيرها".

وأوضح أنّه "تم الاتفاق مع وزارة الشؤون الاجتماعية و"الأونروا" على تشكيل لجنة ثلاثية من الآن، لتبدأ تحديد الاحتياجات الضرورية وتوفير المتطلبات والممكنات في مخيّم اليرموك، في ضوء تواصل تنفيذ الاتفاق بما يؤدي إلى العودة الآمنة التي تتوافر فيها شروط الحياة الكريمة من تقديم الخدمات لأبناء شعبنا لدى عودتهم إلى المخيّم".

وشدّد على أنّ "تنفيذ الاتفاق من أجل عودة أبناء المخيّم إليه، يجري منذ أنْ بدأ حتى الآن وفقاً للمراحل المتفق عليها بوتيرة جيدة، وربما ستكون هناك بعض المعوّقات التي من الممكن التغلّب عليها، بشأن بعض من المجموعات المسلّحة التي ستبقى في المخيّم، والتي ستتم معالجة وضعها بالتنسيق مع الأشقاء في الحكومة السورية في إطار التسويات الأمنية والسياسية، وكما أكدت سابقاً أنْ هناك إصراراً من القيادة الفلسطينية، وتفهماً كبيراً، وموافقة من قِبل القيادة السورية بأنْ يكون مخيّم اليرموك خالياً من السلاح والمسلحين، ويعود تحت سيطرة السيادة السورية".

وكشف الوزير مجدلاني عن أنّ "التحرّك السياسي والدبلوماسي الفلسطيني مستمر، وهناك قرار بأنّ تقوم وزارة الخارجية الفلسطينية بهيئاتها ومؤسّساتها المختلفة بالتحضير للتحرّك إلى "مجلس الأمن" والجمعية العامة لـ"الأمم المتحدة"، والانضمام إلى المزيد من المؤسّسات والمعاهدات والاتفاقات الدولية، بما في ذلك اختيار بعض المنظّمات الدولية للانضمام إليها، ومواصلة الجهد في المسار القانوني، خاصة في إطار "المحكمة الجنائية الدولية" و"مجلس حقوق الإنسان"، وأيضاً كان هناك الأسبوع الماضي دعوة من دولة فلسطين في "مؤتمر الدول الموقعة" على اتفاقيات جنيف الأربعة، في جنيف، وهذا المسار يجب التحرّك عليه، وكما هو معروف أنّ تركيبة "مجلس الأمن الدولي" في مطلع العام المقبل، سوف يجري عليها تغيير، وهو تغيير إيجابي لمصلحة فلسطين، بحيث ستكون هناك أغلبية مريحة من الممكن - في حال التوجّه إلى "مجلس الأمن"، أنْ يؤدي ذلك إلى توفير النصاب لطرح مشاريع قرار تجبر الإدارة الأميركية على استخدام حق النقض الـ"فيتو"، في حين كانت في السابق لا تقوم باستخدامه، لعدم قدرتنا على جمع 9 أصوات ضرورية لطرح مشروع القرار التصويت في مجلس الأمن".

وأشار مجدلاني إلى أنّه بشأن "ما يتعلق بالمسار الآخر والهام، وهو متعلّق في تقييم العلاقة التعاقدية ما بين منظّمة التحرير الفلسطينية" والحكومة الإسرائيلية، وما يتصل بالاتفاق الانتقالي الموقع في العام 1994، فإنّ هناك لجنة عملت لفترة طويلة، وقدّمت مجموعة من التوصيات إلى الجنة التنفيذية، وتم إقرارها، وهذه التوصيات تتناول بفك ارتباط تدريجي مع الاحتلال الإسرائيلي، في ما يتصل بالاتفاق الانتقالي، وتبدأ بالعناصر الثلاثة للاتفاق، وهي: العلاقات المدنية، الترتيبات الأمنية المشتركة واتفاقية باريس الاقتصادية، والترتيبات الاقتصادية والمالية التي كانت تحكم العلاقات ما بين السلطة الوطنية الفلسطينية و"إسرائيل" خلال المرحلة الماضية".

ورأى مجدلاني أنّ "هناك تطابقاً ما بين الموقف الأميركي والفلسطيني حيال القضية الفلسطينية، لم يحدث ذلك منذ أكثر من 20 عاماً، وهناك توافق أميركي - إسرائيلي بدون هوامش، بعدما كان بنسب متفاوتة سابقاً، لكن هذا التوافق الآن في هذه المرحلة، ليس فقط لاعتبارات تتعلّق بالانتخابات الرئاسية الأميركية واحتياجات "الحزب الديمقراطي" والإدارة الحالية لدعم اللوبيات الصهيونية واليهودية في الولايات المتحدة، بل إنّما لاعتبارات مبدئية لدى الإدارة الأميركية".

وأكد أنّ "هناك جهوداً متواصلة من أجل إنهاء الانقسام الفلسطيني، والقيادة الفلسطينية تقدّمت بمقترحات ملموسة لإنهاء تجاوز الوضع الراهن، الذي يصب في مصلحة إسرائيل، واقترحنا تشكيل "حكومة وحدة وطنية" فصائلية بمشاركة حركة "حماس"، وبأنْ تكون لها مهام محدّدة، في طليعتها توحيد المؤسّسات، وبسقف زمني محدد وملموس لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية العامة، لكن للأسف فإنّ حركة "حماس" كانت متشجّعة لهذا المسعى، ربما قبل الانتخابات التركية، ولكن بعد الانتخابات لمسنا تراجعاً ملموساً، وأصبحت هناك جملة من المواقف والاشتراطات التي نعتبرها لم تكن مشجعة لمواصلة الحوار على هذا الموضوع".

وشدّد على أنّه "بالنسبة لنا في قيادة "منظّمة التحرير الفلسطينية"، لا نرى سوى خيار إنهاء الانقسام باعتباره شرطاً أساسياً لتوحيد الجبهة الداخلية، ورص صفوفها لمواجهة التحديات القائمة والقادمة في المستقبل، ونرى أنّ نقطة الانطلاق الآن هي في معالجة الوضع الداخلي الفلسطيني، هي في إنهاء الانقسام وبدايةً من تشكيل "حكومة وحدة وطنية" تشارك فيها كل الأطياف، وهذا يشكّل مدخلاً أيضاً للتحضير من أجل عقد "المجلس الوطني الفلسطيني، بمشاركة كل الأطياف الفلسطينية، وقد عقد الاجتماع الثاني للجنة التحضيرية لـ"المجلس الوطني الفلسطيني"، لكن للأسف الشديد لم نتلقَ أي أجوبة إيجابية رسمية من قبل حركتَيْ "حماس" و"الجهاد الإسلامي" رغم إرسال رسائل رسمية لهما من قبل رئيس "المجلس الوطني الفلسطيني" سليم الزعنون بمشاركتهما في اللجنة التحضيرية لـ"المجلس الوطني" ومع هذا التشنج أقرت اللجنة التحضيرية مجدداً التأكيد على الدعوة لكلا الفريقين للمشاركة لاحقاً في اللجنة التحضيرية من أجل التحضير المشترك بمشاركة الجميع في عقد دورة عادية للمجلس".

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alnedal.rigala.net
 
مجدلاني: الحل السياسي بسوريا سيعيد الاعتبار لاولوية القضية الفلسطينية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــــــــــــــــــدى الــنضــــــــــال الـفلســـطـــــــيـني :: المنتدى السياسي :: خيمة اخبار ونشاطات الجبهة-
انتقل الى: